الإثنين , فبراير 24 2020
الرئيسية / بيانات وبلاغات / بلاغ حول حوار المكتب الإقليمي و المدير الإقليمي بمراكش

بلاغ حول حوار المكتب الإقليمي و المدير الإقليمي بمراكش

Spread the love

بـــــــــــلاغ

حول حوار المكتب الإقليمي مع المدير الإقليمي

      عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديموقراطية للشغل بمراكش، اجتماعا مع المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، يوم الخميس 16 يناير 2020، دام حوالي 5 ساعات حضره رؤساء مصالح الشؤون التربوية، والموارد البشرية والشؤون القانونية والشراكة والاتصال، وتم خلاله الحوار حول مجموعة من القضايا المطروحة من طرف المكتب الإقليمي.

      بخصوص الموارد البشرية استعرض المكتب الإقليمي أمثلة من الخصاص في أطر تدريس بعض المواد الدراسية، وما ينتج عنه بعد اللجوء إلى ضم الأقسام والعمل بالمواد المتآخية، وإلغاء التفويج ،من اكتظاظ و مس بمسألة الجودة، كما استعرض أمثلة للآثار السلبية على تدبير منظومة التربية والتكوين والناتجة عن الخصاص المهول في أطر الإدارة التربوية سواء بالتعليم الابتدائي، أو الحراسة العامة، وكذلك أطر المراقبة التربوية ، وتم الاتفاق على ضرورة توفير الموارد البشرية الكافية في جميع الفئات، وتحديد الخصاص في الحراسة العامة بناء على مرسوم 2.02.376، من أجل عرض جميع المناصب الشاغرة للتباري في الحركة الانتقالية، كما تم الاتفاق على مواصلة التفكير في كيفية ضمان استفادة الأستاذة المرضع العاملة في التعليم الثانوي بسلكيه من ساعة الرضاعة يوميا وفقا للقوانين الجاري بها العمل.

      وفيما يتعلق بالإدارة التربوية بسط المكتب الإقليمي، مشاكل عدم تأهيل بعض المؤسسات، وغياب المرافق الصحية في البعض منها، وتقادم العدة المعلوماتية، وضعف جودة الهواتف النقالة، وضعف صبيب الانترنيت، ومشاكل تنفيذ برنامج تيسير، وتعويضات بعض المكلفين بمهمة مدير مساعد، والتعويضات الجزافية، وتم الاتفاق على أهمية إدراج موضوع التجديد التدريجي للعدة المعلوماتية ضمن مشروع الميزانية السنوية للأكاديمية برسم سنة2020، كما تم الاتفاق على تتبع مختلف النقط التي تعتبر من اختصاص المستويين  الجهوي والوطني، وذلك من أجل تحسين ظروف العمل وحل المشاكل المطروحة.

      وفي الجانب التربوي طرح المكتب الإقليمي مشكل عدم التزام المديرية بتفعيل قرار اللجنة المشتركة الإقليمية القاضي بتنظيم اليوم الدراسي حول الزمن الدراسي والتنظيم التربوي، وتم الاتفاق على ضرورة مواصلة النقاش حول هذا الموضوع، وعلى أهمية إصدار مذكرة حول التنظيم التربوي، وتم التطرق لمشاكل تطبيق المنهاج المنقح في علاقته بالتوقيت، حيث تم استعراض الحلول المؤقتة التي تم اللجوء إليها على مستوى المؤسسات التعليمية، وتم الاتفاق على العمل من أجل إيجاد صيغة موحدة، كما تمت مناقشة مشكل حذف شعبة اللغة العربية في التعليم الأصيل، و ما ينتج عنه من حرمان مجموعة من التلاميذ من مواصلة دراستهم، والرفع من نسبة الهدر المدرسي، حيث تم الاتفاق في هذا الإطار على ضرورة استحضار مسارات التعليم الأصيل بالابتدائي، والقيام بدراسة معززة بأرقام من أجل تحديد مدى نجاعة توجيه التلاميذ نحو الجذع مشترك (تعليم أصيل)، وبالتالي تسهيل توجيههم نحو هذه الشعبة، كما تم التأكيد على أولوية الإنصاف وتكافؤ الفرص وضرورة توفير الأطر الكفؤة، والوسائل التعليمية الكافية، من أجل دمج الأطفال في وضعية إعاقة ضمن باقي فئات الأطفال العاديين في المدرسة، بكيفية تسمح لهم بالنمو العادي والتعلم حسب وثيرتهم الخاصة، في إطار التربية الدامجة.

      وطرح المكتب الإقليمي مشاكل الحراسة والنظافة، من خصاص، وعدم وضوح معايير التوزيع على المؤسسات التعليمية، ومشاكل بعض المساعدين التقنيين، وتأخر تنفيذ الصفقات، ومشاكل إلحاق عاملات النظافة بالمطابخ، في غياب صفقة خاصة بالإطعام لتسيير الداخليات والمطاعم المدرسية، وتخفيض مدة الاستفادة من الإطعام المدرسي، وتم الاتفاق على مواصلة النقاش حول العديد من هذه النقط بحضور رئيس مصلحة المالية.

     وفي موضوع المشاكل الخطيرة التي تعرفها مدرسة ابن حبوس، والتي كانت موضوع مراسلة المكتب الإقليمي منذ يوليوز الماضي، وموضوع لقاءات مع مدير الأكاديمية، ذكر المكتب الإقليمي بالتجاوزات التي يعرفها مجلس التدبير ( إقالة عضو بشكل غير قانوي )، وجمعية دعم مدرسة النجاح ( تغيير أمينة المال وعدم تقديم التقارير الأدبية والمالية)، و تمرير صفقة شراء كاميرات للمؤسسة، و استخلاص مقابل من أباء تلاميذ التعليم الأولي، ورفض تزويد الطابقين الأول والثاني بالماء الشروب، ورفض تسليم أرقام الارسال الخاصة بمراسلات العاملين بالمؤسسة، و تقديم استفسارات لأطر المؤسسة المدعوين لتكوينات منظمة من طرف الوزارة، والتماطل في تسليم الوسائل التعليمية، والتعنيف، وفتح مواجهة مع جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وهو ما خلق احتقانا داخل المؤسسة امتد إلى القضاء، ودفع المديرية والأكاديمية إلى أرسال عدة لجن تفتيش إلى المؤسسة، وتم الاتفاق على ضرورة تتبع الملف جهويا .

      وفي الأخير تناول اللقاء مشاكل مصلحة الشؤون التربوية، حيث طرح المكتب الإقليمي ما تعرفه المصلحة من سوء العلاقة مع بعض العاملين في بعض المكاتب التابعة لها، وعدم احترام اختصاصات المكاتب، وعدم توفير التجهيزات المكتبية، واستعمال الهاتف، وتنظيم الأنشطة، والتكليف ببعض المهام، والعلاقة مع جمعية تنمية التعاون المدرسي، وتم الاتفاق على مواصلة الحوار حول الموضوع، بعدما تم تقديم بعض التوضيحات الضرورية.

     والمكتب الإقليمي، إذ يخبر الشغيلة التعليمية بالإقليم، بهذه المعطيات حول مجريات اللقاء الذي مر في أجواء إيجابية طبعتها الصراحة والحدة أحيانا، فإنه يجدد استعداده لمواصلة الحوار، دفاعا عن المدرسة العمومية، وعن القضايا العادلة للشغيلة التعليمية.

المكتب الإقليمي

عن said alaatchane

شاهد أيضاً

جهة مراكش – أسفي: النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) تندد بالانزلاقات الخطيرة في تدبير المرفق العام.

Spread the love      في بيان شديد اللهجة توصل به الموقع، استنكر المكتب الجهوي …

اترك تعليقاً